التنمية دائما DimaTanmia
مرحبا بك هذا المنتدى مختص في قضايا التنمية وما يرتبط بها
لايمكنك التحميل حتى تسجل اسم الدخول
يمكنك طلب اي موضوع سوف نرسله لك
مجموعة التنمية دائما
مجموعة منتديات التنمية دائما
http://associations.alafdal.net/ http://developpement.ibda3.org https://www.facebook.com/dimatanmia.dt
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

مجموعة منتديات التنمية دائما
http://associations.alafdal.net/ http://developpement.ibda3.org https://www.facebook.com/dimatanmia.dt

دليل مكون اللجنة الجماعية في مجال التخطيط التشاركي

اذهب الى الأسفل

دليل مكون اللجنة الجماعية في مجال التخطيط التشاركي

مُساهمة من طرف Admin في الخميس 12 يناير 2012 - 16:21

دليل مكون اللجنة الجماعية في مجال التخطيط التشاركي

الفهرس

1- الإطارالعام للدليل
2- تقديم الدليل

الجزء الاول : التخطيط التشاركي

1- دور الجماعة في التنمية
2- مبادئ و مرتكزات التنمية المحلية
- 3 تحديد المفاهيم
- 4 المقاربة التشاركية
- 5 أدوات المقاربة التشاركية
- 6 التخطيط التشاركي
-1-6 فوائدالتخطيط
-2-6المعطيات الضرورية للتخطيط
-3-6 تعريف المنوغرافية
-4-6 التشخيص التشاركي
-5-6تساؤلات استراتيجية لوضع المخطط
-6-6جدول الإطار المنطقي
-7-6 العناصر الضرورية لتقديم المشروع

7- الإنجاز التشاركى
8- التتبع والتقييم التشاركى

الجزء الثانى : إعداد ورشات العمل

-1دور المنشط
- 2إعداد ورشات العمل


دليل مكون اللجنة الجماعية
في مجال التخطيط التشاركي


1- الإطار العام للدليل:


إن إعداد هذا الدليل يدخل فى إطار البرنامج القروي للتعاون بين المغرب ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة للفترة الممتدة من1997 -2001 والذى يهدف الى إدخال مقاربة تشاركية للتنمية ترتكز على خلق تفاعل بين مختلف المتدخلين : المنتخبون, مصالح الدولة,الجمعيات المحلية , والسكان القرويين, بهدف تحسين الاوضاع المعيشية للمرأة و الطفل بالوسط القروى و تقليص الفوارق مع الوسط الحضرى , من خلال ارساء تنمية محلية مستديمة.

وقد تم اختيار مجالات التدخل بطريقة يمكن من خلالها الوصول الى الطفل دون إغفال مجموع العائلة وبالخصوص المرأة. ويتعلق الأمر بمجالات التعليم الأساسى، الخدمات الصحية الأساسية، التزويد بالماء الشروب، التطهير، والنظافة والإنعاش النسوى.

وبالنسبة للإنجاز الميدانى لمشاريع البرنامج، فتتكفل بها لجان محلية تتكون من ممثلين عن العمالة، المصالح الخارجية لللإدارات المعنية، والمنظمات الغير الحكومية الهيئة الكاتوليكية لللإغاثة، ومنظمة الشرق الأدنى . وهذه الفرق مكلفة أساسا بضمان المشاركة الفعلية للسكان و مساعدتهم فى التعبير عن مشاكلهم، وبلورتها على شكل مشاريع يمكن انجازها فى إطار البرنامج.


وتهم منطقة تدخل البرنامج اقاليم الحوز، الصويرة، ورزازات، زاكورة، شفشاون.

كما أن إعداد هذا الدليل يأتى فى إطار تحضير لبرنامج المقبل للتعاون بين الحكومة المغربية، ومنظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (UNICEF) 2002-2006 . بعد المراجعة النصف مرحلية للبرنامج الحالى المنجزة سنة 1999، والتى تبين من خلالها بعد استشارة مختلف الفرقاء، ضرورة وضع توجه جديد للبرنامج على أساس تثمين التجارب المكتسبة على صعيد بعض الدواوير، بهدف نقلها الى مستوى أوسع وبالتالى تعميمها.

وانطلاقا من هذا المنظور، اتضح أن الجماعة، باعتبارهاالخلية الأساسية للتنمية المحلية بحكم الإختصاصات الواسعة التى يخولها لها الميثاق الجماعى الصادر سنة 1976 . تمثل الإطار المؤسساتى الأنسب لتعميم واستمرارية مكتسبات هذه التجربة لجعلها مرتكزا أساسيا لمخطط التنمية الجماعية.

ولتوفير الظروف الملائمة لضمان نجاح واستمرارية هذا التوجه الجديد للتنمية الجماعية، لابد من تجاوز بعض المعيقات التى تعانى منها معظم الجماعات القروية وخصوصا على مستوى الإمكانيات المادية و البشرية.


ويمكن اعتبار تبنى الجماعة لأسلوب جديد فى مجال التنمية المحلية، باعتماد مقاربة تشاركية فى وضع مخطط جماعى دو أهداف واضحة وموضوعية سيساعدها من جهة على كسب ثقة السكان، ومن جهة أخرى على توظيف أحسن لمواردها المادية المحدودة ، ويسهل عليها البحث والاستفادة عن وسائل تمويلية أخرى ) الدولة، الجهة، منظمات دولية، منظمات غير حكومية،مؤسسات عمومية، القطاع الخاص....(.

كما أن الجماعة مطلوب منها وضع آليات جديدة لاستعمال أمثل للموارد البشرية المحلية . ويقترح فى هدا الصدد تشكيل لجنة جماعية ، تحت إشراف رئيس الجماعة بمشاركة مختلف الفاعلين المحليين من منتخبين، موظفين جماعين ، مسؤولى المصالح الإدارية المتواجدة بالجماعة و ممثلين عن الجمعيات الغير الحكومية.

ولتفعيل هذا الإطار، تم عقد لقاءات اخبارية وتحسيسية مع رؤساء الجماعات المعنية بهدف توضيح المنظور الجديد للبرنامج القروى، والذى سيجعل من الجماعة الخلية الأساسية لاعداد وإنجاز وتتبع برامج التنمية المحلية لصالح الطفل انطلاقا من تحليل المعطيات وتحديد حاجيات السكان حسب الإمكانيات المتاحة.



2- تقديم الدليل:

لقد تم تهييئ هذا الدليل من طرف مجموعة من الأطر المشاركة فى الورشتين اللتين نظمتا بمدينتى وارزازات و تطوان في غضون شهر أبريل وماي 2001 فى موضوع المقاربة والتخطيط التشاركي لفائدة مكوني اللجن الجماعية .

وأهم ما ميز أشغال هذين الورشتين هو صياغة دليل يجمع بين الجانب النظرى الدى يبرز الأساليب الحديثة للتخطيط و يعتمد المقاربة التشاركية كأداة فعالة لإنجاح المشاريع، والجانب التطبيقى الدى يجسد الواقع المعاش داخل الجماعات القروية المعنية بهذا البرنامج.

-1.2 لماذا الدليل؟

يعتبر أساسا منهجية للعمل و تنظيما بيداغوجيا يساعد المنشط أو المكون للجن الجماعية فى ميدان التخطيط التشاركي على توفير تأطير مناسب لأعضاء هذه اللجن بترتيب أفكاره و معلوماته.

فهو يهدف إذن، إلى توضيح كيفية تنشيط ورشة تكوينية فى مجال التخطيط و المقاربة التشاركية بشكل فعال عن طريق تنظيم التدخلات وتلائم المواضيع واستعمال أدوات بيداغوجية تقنع الجمهور المستهدف وترشده، وكما يشكل مرجعية لتوحيد المفاهيم و المصطلحات بين المكونين و يسمح بصياغة نماذج للمشاريع التنموية للجماعة القروية لفائدة الطفل.

وأخيرا يبرز الآليات وطرق العمل التى تساعد الوحدات الإدارية على وضع تخطيط استراتيجى مبنى على معطيات و معلومات أكثر واقعية بمشاركة السكان واستغلال أمثل للمؤهلات المادية والبشرية.

2.2- استعمال الدليل :

يستعمل من طرف المنشطين والمؤطرين للجن الجماعية لتمكينها من وضع مخططات تنموية تأخذ بعين الاعتبار الحاجيات الحقيقية للسكان وتكفل للطفل على الخصوص وضعا مناسبا تتوفر فيه مقومات العيش والنمو.

وبالمقابل فان استعمال هذا الدليل يتطلب من المنشط أن يكون متوفرا على مؤهلات بيداغوجية و معرفية فى ميدان التخطيط التشاركى حتى يتسنى له حسن التواصل مع المجموعة واعطائهم معلومات مقنعة ومفيدة.


غير أن هذا الدليل ليس كافيا فى حد ذاته حيث يمكن الرجوع الى الوثائق المرجعية التى تم اعدادها من طرف الأستادين حسن رفقى وحميد البخارى المؤطرين للورشتين السابق ذكرهما وإغناء ذلك بالبحث خصوصا فى هذا الميدان الذى يعرف تطورا ملحوظا، لذا فهو على الأصح وثيقة توجيهية تسهل مهمة المنشطين.


الجزء الأول: التخطيط التشاركي


-1دور الجماعات فى التنمية:

وضع المشرع عدة نصوص قانونية لتحديد دور وكيفية تسيير الجماعات المحلية, ونجد فى رأس هرم هذه النصوص:

• ظهير التنظيم الجماعى (1976/09/30 ( وبالخصوص :
• الفصل 30 الذي ينص على أن المجلس يقوم باعداد مخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للجماعة.
• الفصل 31 حول اختصاصات المجلس الجماعى.
• الفصل 42 حول اختصاصات رئيس الجماعة فيما يخص ميدان الممتلكات الجماعية.
• الفصل 55 حول اختصاصات نقابات الجماعات.
• ظهير التنظيم المالي (1976/09/30) .
• مرسوم تنظيم المحاسبة الجماعية (1976/09/30)

وبالاضافة الى النصوص القانونية التى تعتبر ركيزة العمل الجماعى نجد هناك قوانين أخرى مرتبطة بمجال تدخل الجماعة وهى كالتالى:

قانون التعمير- قانون الأملاك الجماعية- الشرطة الإدارية- الحالة المدنية...

وهناك دوريات مواكبة لهذه النصوص القانونية تأتى لشرح هده النصوص القانونية أو إعطاء إضافات لتسهيل سير العمل الجماعى.


يتجلى دور الجماعات المحلية فى تلبية حاجيات المواطنين فى مختلف المجالات الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية كما ينص على ذلك الفصل 30 من الميثاق الجماعي لسنة 1976 من خلال تثمين:
* استغلال الموارد البشرية والمادية المتوفرة .
* خلق شراكة متينة وفعالة مع الفاعلين الاقتصاديين و الاجتماعيين .
* إنشاء مرافق اقتصادية واجتماعية .
* التنسيق بين مختلف المتدخلين على الصعيد الجماعى.
* تشجيع الاستثمار والمبادرات الخاصة.
* تحسيس وتوعية السكان .
* اعتماد المقاربة التشاركية ودلك من أجل تحقيق تنمية شاملة ومندمجة ومستديمة.


2- مبادئ ومرتكزات التنمية المحلية:

-1-2 المبادئ :

من النقط الأساسية التى تأخذ بعين الاعتبار فى ميدان التنمية المحلية يجب:
• جرد الرصيد المعرفى للسكان والتجارب وممارسات السكان المستهدفين.
• إشراك السكان فى جميع مراحل إعداد المشاريع انطلاقا من التصور الى الإنجاز والتقييم.
• الانطلا ق من احتياجات السكان حسب أولوياتهم.
• إعطاء الاولوية لتلبية الاحتياجات الحقيقية للسكان.
• توظيف الموارد المحلية والبحث عن موارد إضافية.
• تحسين السكان وتوعيتهم بالانخراط فى مسلسل تنمية جماعتهم.
• تبادل التجارب ما بين الجماعات.
• التواصل المستمر مع السكان.
• تشجيع التنظيمات المحلية.
• القيام بعمل شمولي ومندمج لتفادي الاقصاء وهدر الامكانات المتوفرة.
• التشاور مع ذوى الاختصاص.
• التشارك كوسيلة لتحسين الأداء.
• ترشيد و استغلال عقلانى للموارد المحلية المتوفرة.
• تنظيم محكم مع التنسيق المستمر للبرامج و الأنشطة.

-2-2 المرتكزات :

ترتكز التنمية المحلية على المحاور السبعة الأتية:

1- التعلم المتبادل.
2- مشاركة الناس.
3- احتياجات الناس أولا.
4- توظيف الموارد المحلية.
5- إذكاء الوعى.
6- ضمان التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
7- كفالة الاستدامة.

3- تحديد المفاهيم:

1-3 - المقاربة النسقية:
هى إطار للتفكير الموحد حيث يتم تصور أى بنية أو موضوع كنسق (SYSTEME).

النسق هو مجموعة مكونات تربطها علاقات تفاعلية من أجل غايات محددة و مصالح مشتركة. لفهم نسق معين يجب القيام ب :
* دراسة داخلية : ما لدينا من مكونات العلاقة بينها وحدودها.
* دراسة خارجية : مدخلات و مخرجات.

مدخلات مخرجات
IMPUT OUTPUT

* دراسة وظيفية : ما تقوم به مختلف مكونات النسق من أنشطة.

2-3 - التواصل التشاركى:
هو تفاعل ورد فعل بين شخصين أو أكثر من أجل التفاهم.
والتواصل قد يكون إيجابيا وقد يكون سلبيا وفى الحالة الأولى يؤدى الى التضامن والشراكة, وفى الحالة الأخرى يؤدى الى الخلاف والصراع.

3-3 - التنمية المحلية:

التنمية بصفة عامة هى تغيير ايجابى أى تحسين لوضعية ما, وهى كذلك ترشيد واستعمال معقلن للموارد المحلية الطبيعية والبشرية.

4-3 - تغيير السلوكات :

لتغيير السلوكات لابد من تغيير المعارف والقناعات والممارسات بطرح الأسئلة التالية :
* ماذا نعرف؟ Ce qu on sait.
* كيف نفكر؟ Ce qu on pense.
* ماذا نفعل؟ Ce qu on fait.


5-3 - التنمية المستديمة:

لتحقيق الاستدامة يجب ضمان الاستمرارية وذلك ب :
• المحافظة على الموارد الطبيعية.
• تبنى و تملك المشاريع من طرف المستفيدين"الشركاء".

-6-3 التخطيط :

هو منهجية للعمل وفق تصور )رؤية( معين لتحقيق أهداف واضحة منبثقة عن حاجيات و أولويات معبر عنها و ذلك من خلال انجاز برامج عمل فى فترة محددة و حسب الإمكانيات المتوفرة أو الممكن تعبئتها.
وبصيغة مبسطة، فالتخطيط هو وضع برنامج عمل يشتمل على عمليات هى عبارة عن حلول لمشاكل تم إبرازها من خلال تشخيص الوضعية الحالية.

7-3 - مفهوم التشارك:

يجب التمييز بين التشارك و الشراكة والمشاركة ) المساهمة(.
* المساهمة: تعنى المشاركة بدون تدخل فعلي.
* الشراكة : هى نتيجة لمسلسل من التشاور والتفاوض يجسد بابرام اتفاقية أو عقدة لتحقيق أهداف معينة إذا كانت الأهداف متقاسمة فهي شراكة حقيقية وفى حالة العكس تصبح شكلية وصورية .
* التشارك : هو مجموعة عمليات لتحقيق أهداف تم التشاور والتفاوض حولها باقتسام المعرفة و السلطة و المسؤولية .

8-3 - أنواع المشاركة:

حسب البيبليوغرافية المتوفرة توجد عدة نظريات، كل واحدة تضم عدة نظريات و عدة أنواع من المشاركة نذكر منها:
حسب مايستر Meistr

1- مشاركة انتمائية : عائلية – دينية.
2- مشاركة عفوية : جوار
3- مشاركة مفروضة : عمل جماعى
4- مشاركة تحرضية )مثيرة( : مشروع
5- مشاركة تطوعية : مبادرات ذاتية/ انعاش اجتماعى ) تويزة(.


حسب FORTIN

مشاركة نشاطية :الانخراط فى تنظيم موجود)حزب(
مشاركة إدماجية : إدماج الاشخاص فى منظومات محددة ) نقابة... (
مشاركة تعبيئيةSmile قائد زعيم أو فكرة معبئة(
مشاركة تشاورية Smileاقتسام المعلومات(
مشاركة قراراية Smile اقتسام القرارات(

حسب ) الأمم المتحدة (76

مشاركة فاعلة : محتوى معبر عنه من طرف السكان
مشاركة غير فاعلة : محتوى مفروض على السكان.

حسب المعهد الدولى للدراسات والتنمية (IIED(

مشاركة غير فاعلية : المساهم مجرد مستفيد.
مشاركة جزائية : عينية،رمزية.
مشاركة تشاورية.
مشاركة مواكبة وظيفية مثال : تكوين من أجل تحسين التنظيم.
مشاركة اندماجية: دفع أو جعل السكان لتبنى أهداف المشروع.
مشاركة تعبوية ذاتية: السكان هيؤا بنك للمشاريع ويبحثون على ممولين كشركاء.

حسب نتائج أشغال المجموعات صنفت أنواع المشاركة كما يلي :

-1مشاركة مادية :
- مالية ( قرض – هبات – مساهمات – منح...)
- عينية ( الأراضي، التجهيزات، الآبار، المواد الأولية )

-2مشاركة معرفية : ) خبرة – أفكار – تجربة – دراسات – معلومات....)
-3مشاركة معنوية : ( حضور الأعيان – الشخصيات ذات النفوذ – تبسيط الاجراءات ....).


4- المقاربة التشاركية :
* ما هي المقاربة التشاركية ؟
هي عملية تواصل مع السكان بطريقة تضمن اقتسام المعرفة و السلطة و المسؤولية من أجل تمكينهم من تحقيق تنمية ذاتية مستديمة.
و بصفة مبسطة هي عملية التفكير مع الناس و التشاور معهم من أجل مساعدتهم على حل مشاكلهم لتحسين و ضعيتهم المجتمعية.
* لماذا المقاربة التشاركية ؟
لتجاوز سلبيات طرق التدخل التقليدية و البيروقراطية تعتمد المقاربة التشاركية لضمان نجاح و استمرارية البرامج، و ذلك من خلال :
• حرية التعبير و الديموقراطية في اتخاذ القرار.
• كسب الثقة في النقس
• الاحساس بالانتماء
• تأهيل الكفاءات
• إبراز القدرات الذاتية
• تحديد الحاجيات الآولية و الحقيقية للسكان
• استعمال الموارد المتوفرة و الممكن تعبئتها بطريقة عقلانية
• الإدماج و التنسيق بين جميع المتدخلين.

* معيقات المقاربة التشاركية.
من بين معيقات المقاربة التشاركية:
- على صعيد المتدخلين :
• مقاومة التغيير
• صعوبة تغيير عقليات المسؤولين
• جهل مفهوم المقاربة التشاركية
• الحلول الجاهزة الغير الملائمة
• الاستراتيجيات المتناقضة للتدخل
• غياب المرونة في التدخل
- على صعيد السكان:
• الفقر
• الجهل و فقدان الثقة لعدم الوفاء بالوعود السابقة
• الصراعات
• الحزازات السياسية
• النزاعات السلالية
• المنفعة الشخصية على حساب المصلحة العامة
• اللوبيات

- على صعيد الوسائل :
• غياب أو خصاص في المؤهلات البشرية ( المتدخلين و السكان )
• الحاجة إلى وقت و إمكانيات كبيرة في البداية
• عدم التطابق بين البرامج المقترحة و أولويات السكان
- على صعيد الممارسات :
• استعمال مفهوم المقاربة التشاركية لأغراض تسويقية و دعائية.
* مؤشرات التشارك :
• يمكن تصنيف مؤشرات التشارك إلى فئتين :
- كمية : و هي عبارة عن إعداد و نسب مثل عدد المشاريع المنجزة خلال مدة محددة ( 10سنوات الأخيرة ), نسبة إنجاز المشاريع المبرمجة, عدد اللقاءات, نسبة تحقيق الأهداف المنتظرة, نسبة مستعملي المشروع.
- نوعية : عبارة عن أحكام قيمية, استمرارية المشاريع, إقبال السكان على المشاريع المنجزة, تشكيلة اللجنة ( نوعية الممثلين حسب الجنس و الشرائح و نسبة تمثيلية الوحدات السكانية(.


5. أدوات المقاربة التشاركية:
• لتحقيق المقاربة التشاركية على أرض الواقع ، يمكن الاستعانة بالأدوات التالية:
- مراجعة المصادر الثانوية
- المقابلات شبه المنظمة
- المشاهدة المباشرة
- المشاهدة أثناء المعايشة و المشاركة في العمل
- التدرج الزوجي
- التدرج الجدولي المباشر
- التدرج حسب الأفضلية
- التدرج حسب الثروة
- مجموعات المناقشة و التحليل
- لائحة المشاكل
- شجرة المشاكل
- تقييم الابتكارات
- تصميم الرسومات و الأشكال
- إعداد الخرائط ( الخريطة الاجتماعية، خريطة الجوار )
- المقطع الأرضي
- التقويم الموسمي
- الأنماط الزمنية ( الروتين اليومي...)
- الصورة التاريخية
- تحليل أحوال المعيشة
- رسم بياني لتسلسل الأسباب
- رسم بياني للمؤسسات و العلاقات
- رسم بياني للنظم
- رسوم بيانية أخرى كالقرص و الأعمدة
- حلقات دراسية ( الورش الدراسية )
- السير على الأقدام في مجموعات
- قصص و صور و دراسات لحالات و أمثال من البيئة المحلية

و بالطبع لا تستخدم كل هذه الأساليب مجتمعة لكن فريق البحث يختار الأنسب و الأفيد من بينها بل يجب أن يجرب و يبتكر و يطور أساليب جديدة إن أمكن.

و قد بينت التجربة نجاعة الأدوات التالية.

-1-5 الخريطة الاجتماعية:

تعريف: أداة رسم بياني (croquis) للدوار يبرز مكوناته السوسيو إقتصادية من؟ يقوم به شخص من الدوار بمشاركة السكان تحت إشراف المنشطين.
* منشطين :
ملاحظ مسهل. مقرر )حسب جدول معد مسبقا يستجيب للهدف(.
لماذا؟ لجمع وتصحيح المعطيات الخاصة بالهدف.
مع من؟ مجموعة من )السكان الجماعة).
متى؟ مرحلة جمع المعطيات الأساسية.
أين؟ الدوار في مكان يحدده السكان.
كيف؟ - تحديد نقطة مرجعية للدوار )المسجد,المدرسة(.
- موضعة المنازل والبنايات التحتية) المدرسة, المسجد (.
- طرح الأسئلة المتعلقة بالمنزل ) السكان(.
- تدوين الأجوبة.

-2-5 خريطة الحركة:

تعريف : رسم بياني لحركية مختلف شرائح الساكنة حسب المجالات ( جلب الماء، التنقل إلى المدرسة ، إلى المستشفى ، الغابة ....)
من؟ يقوم بإنجازها شخص من الدوار بمشاركة السكان تحت إشراف المنشطين.
لماذا ؟ لمعرفة مجال تحرك السكان و المشاق
متى؟ مرحلة جمع المعطيات الأساسية.
أين ؟ الدوار في مكان يحدد السكان
كيف ؟ تحديد تموقع مختلف أماكن التزود ( خدمات، أماكن الشغل، مصادر الماء...) بالنسبة للدوار.

-3-5لائحة المشاكل:

تعريف : عبارة عن جرد للمشاكل و الرغبات و الحاجيات.
من : يقوم بإعداد منشطين مع السكان
لماذا: لتحديد المشاكل
متى : مرحلة جمع المعطيات الأساسية
أين: الدوار في مكان يحدده السكان
كيف : بواسطة العصف الذهني



-4-5شجرة المشاكل:

تعريف: شجرة يمثل جدعها المشكل المعبر عنه من طرف السكان جذورها تمثل أسباب المشكل و فروعها تمثل تأثيرات مترتبة عنه


من : المنشطون
لماذا : لتحديد أسباب المشاكل و إيجاد الحلول
مع من : مجموعة من السكان حسب الفئات المستهدفة
متى: مرحلة التشخيص
أين : الدوار في مكان يحدده السكان
كيف : الحوار الاجتماعي

-5-5الجدول اليومي:

تعريف: جرد شامل لكل الأنشطة و الأعمال المزاولة أثناء اليوم و ذلك حسب الفصول و حسب الرجال و النساء و الأطفال.
من ؟ المتدخلين ( اللجنة الجماعية )
مع من ؟ الفئة المستهدفة ( رجال – نساء – أطفال )
لماذا ؟ 1 . معرفة نوعية الأنشطة المزاولة
2. معرفة طريقة تقسيم العمل
3. معرفة وضعية المرأة و الطفل
كيف ؟ عن طريق لقاءات جماعية حسب الظروف و الجنس
متى ؟ قبل المشروع
أين ؟ الدوار مكان يحدده السكان
وسائل : أدوات العمل


-6-5أداة الأفضلية:

تعريف : أداة لترتيب لائحة المشاكل والحاجيات حسب الأوليات للسكان.
من: مجموعة من السكان المستهدفين تحت اشراف منشطين من اللجنة الجماعية
لماذا: لتصنيف و ترتيب المشاكل والحاجيات حسب الأولوية بالنسبة للسكان.
متى: فى مرحلة جمع المعطيات بعد اعداد لائحة الحاجيات و المشاكل التى أعدت من طرف السكان.
أين: فى الدوار فى مكان يحدده السكان.
كيف: بعد اعداد لائحة الحاجيات و المشاكل من طرف مجموعة من السكان نطلب منهم:

1- طرح المشاكل والحاجيات: ورقة بيضاء كبيرة
2- عطاء للمجموعة وساءل للترتيب: أقراص, الخشيبات, حمص...
3- طلب منهم توزيع الأقراص على المشاكل حسب الأولوية.



6- التخطيط التشاركى:

التخطيط عملية لتحديد:

- تصور
- الحاجيات
- الأهداف
- الأوليات
- وقت الإنجاز
- المسؤوليات
- الوسائل الضرورية
- كيفية الإنجاز والتتبع والتقييم

كما أن التخطيط هو وسيلة لتحقيق أهداف متعددة فى اطار رؤيا واضحة و مستقبلية اعتمادا على خطة عمل قابلة للتعديل والتقويم.

والتخطيط كذلك هو منهجية للعمل وفق منظور شامل لتحقيق أهداف مسطرة وواضحة منبثقة من حاجيات وأوليات معبر عنها ودلك من خلال إنجاز برامج عمل داخل فترة زمنية محددة و حسب الإمكانيات المتاحة.

-1-6 فوائد التخطيط :

يمكن حصر الفوائد الرئيسية للتخطيط فيما يلى:
1- تجنب الإرتجال و العشوائية؛
2- التنسيق بين أنشطة متعددة ووضع تفاصيل لهده الأنشطة؛
-3تسهيل الاتصال بين الأفراد الدين يعملون لتحقيق هدف معين؛
4- تجنب ضياع المال أو جهد حتى لا يفشل المشروع نتيجة لسوء التخطيط؛
5- تشجيع الفكر المنظم؛
6- توجيه الإهتمام نحو أهداف منظمة؛
7- الإستخدام الجيد للموارد البشرية والمادية المتاحة.

للتخطيط دور كبير فى نجاح أى مشروع أو برنامج حيث أن كل برنامج أو مشروع يمر بثلاثة مراحل رئيسية هى: التخطيط-التنفيذ- التقييم, وتنقسم كل مرحلة من هده المراحل لخطوات أخرى أكثر تفصيل أو الهدف النهائى من أي مشروع أو برنامج هو تحويل وضع غير مقبول بالمجتمع لوضع أفضل.


مثلا عندما تفكر فى التخطيط لبرنامج تدريبى يجب أن نفكر فى الأسئلة الأتية:

1- ماهى المشكلة؟
2- ماهو الهدف؟
3- من هم المتدربون؟
4- من هم المدربون؟
5- أين ستقام الدورة التدريبية؟
6- متى ستقام الدورة التدريبية؟
7- ما هى الموارد التدريبية التى ستستخدمها؟


حلقة التخطيط:

تحديد الحاجيات



تشخيص المشكلة التقييم




تحليل البيئة المتابعة




التخطيط التنفيذ



التدريب

-2-6المعطيات الضرورية للتخطيط:

تحتاج عملية التخطيط إلى التوفر على نظام يمكن من جمع وتحليل وخزن المعطيات الضرورية. لكنه من الملاحظ عدم التوفر حاليا على مثل هده الوظيفة بالجماعات القروية لذا يستحب إحداث نظام لحفظ وجمع المعلومات لإستغلالها فى عمليات التخطيط وتمكينها من اطار بشرى مؤهل يخضع للتكوين المستمر بشكل دوري.


كما أن مصادر المعلومات يجب أن تأخذ بالإعتبار الفعاليات المحلية : جمعيات، جماعة لجن الدواوير، المصالح الإدارية ممثلة محليا...
كما يمكن إقتراح ربط الجماعة بشبكة الانترنيت وخلق موقع لها للتعريف بها وتبادل المعلومات مع جهات أخرى.

الحاجة إلى معلومات سريعة ودقيقة و مفيدة

تحتاج عملية تخطيط و إنجاز البرامج إلى معلومات حديثة وموثوق بها، وكاملة، تهم جميع الجوانب و ذلك قصد اتخاذ قرارات صحيحة و صائبة.
ويعتمد المخططون على الأساليب الرسمية وغير الرسمية للحصول على المعلومات التي يحتاجونها للوصول إلى القرارات.

إن استخدام الكمبيوتر يتزايد بإطراد في كافة مستويات الجماعات المحلية، ولكن هذا يعد فقط جزءا واحدا من "نظم المعلومات" وليس النظام نفسه.


دور نظام المعلومات

يقدم نظام المعلومات الذي يمتاز بالفعالية المعلومات التي تتيح تحليل المواقف الراهنة، وتحديد المشاكل الملحة، وإيجاد الحلول لها، واستكشاف الاتجاهات، والأنماط السلوكية حتى يتسنى لهم صياغة الغايات والأهداف المستقبلية، واتخاذ الاختيارات الذكية المتعلقة باستخدام الموارد البشرية والمالية والمادية.

لكي تستطيع تقييم مدى فعالية نظام المعلومات، أجب على التساؤلات التالية :
- هل هناك نظام للمعلومات بالجماعة ؟
- هل يتم إستخدام نماذج محددة مسبقا ؟
- هل يتم تجميع المعلومات بصورة دورية وبأسلوب مستمر؟
- هل يعمل نظام المعلومات بمستويات ملائمة من التفصيل ؟
- هل يستخدم النظام في جميع مجالات العمل ؟
- هل يتضمن النظام آلية للتعقيب ؟
- هل يتم كتابة التقارير في الوقت المحدد ؟


معطيات تحليل البيئة الخارجية:

المصدر استعمالها المعطيات
- الأبحاث والإحصاءات
- الدراسات المختلفة
- التقارير المتخصصة للإدارات والهيئات والجمعيات - الفئات المستهدفة
- الوضعية الصحية
- المواقف اتجاه الصحة
- الإجراءات الوقائية
- المواقف الإجتماعية مؤشرات ديمغرافية وصحية
- دراسات حول الأسر
- دراسات اجتماعية
- دراسات جامعية - الدخل
- المجموعات القبلية
- شكل النفوذ داخل المجموعات
- توزيع الأدوار داخل الأسرة
- وسائل الإتصال والتنقل
- وضع المرأة
- تاريخ المنطقة
- أنشطة ترفيهية ورياضية وثقافية. - معطيات اقتصادية واجتماعية وثقافية
- مختلف المصالح الإدارية والمنظمات غير الحكومية -تحديد أهداف البرامج الموجودة أو المرتقبة
-تنسيق البرامج والمخططات المحلية مع تلك ذات الطابع الجهوي أو الوطني البرامج والمخططات المتعلقة بالمنطقة
- المساطر الإدارية
- القوانين والأعراف الجاري بها العمل تشخيص العوائق والفوارق الموجودة القوانين والمساطر
دراسات جامعية-تقارير مصالح مختصة تنمية الموارد المحلية - معطيات طبيعية

-3-6تعريــف المنوغرافية:

المنوغرافية هي صورة توثيقية تعكس مكونات مجال الجماعة.

دور المنوغرافية:
- تساعد على تشخيص الوضعية السوسيو-اقتصادية وثقافية للجماعة.
- تمكن من التعرف على نقط قوة وضعف الجماعة
- تساعد على توثيق وتخزين المعطيات
- هي أداة للتواصل والتعريف بالجماعة
- تساعد على تهييئ المخططات والمشاريع

عناصر المنوغرافية الجماعية:

المجال والسكان
- الوصف المفصل للوسط الذي يعيش به السكان ؛
-المساحةوكثافة السكانية داخل الجماعة ؛
-عدد المنازل حسب الأحياء أو الدواوير ؛
-توزيع الساكنة الإجمالية حسب الأحياء والدواوير ؛
-توزيع الساكنة حسب فئات الأعمار ؛
- نسبة أمية السكان حسب الجنس ؛
- نسبة الأمية حسب الفئات الكبرى للأعمار والجنس ؛
- نسبة السكان النشيطين بالجماعة حسب السن والجنس ؛
-عدد العاطلين حسب الجنس ونوع التكوين ؛
- توزيع الساكنة النشيطة حسب المهن؛
-عدد المعاقين حسب نوع الإعاقة والجنس؛
-توزيع الأطفال حسب السن والجنس؛
-نسبة الولادات والوفايات.


التعليم الأولي
- الكتاتيب القرآنية بالجماعة ؛
- مؤسسات التعليم الأولي العصري بالجماعة ؛
- نسبة التمدرس حسب الجنس والسن؛
- تغطية الدواوير بالوحدات المدرسية؛
- عدد الأطفال البالغين سن التمدرس؛
- عدد الأطفال الغير ممدرسين؛
- معدل المسافة المقطوعة من طرف الأطفال للوصول إلى المدرسة؛
- التعليم غير نظامي بالجماعة؛

التعليم الإبتدائي و الإعدادي

- عدد المؤسسات بالجماعة ؛
- عدد الأقسام حسب المدارس ؛
- التلاميذ حسب الجنس ؛

التعليم الثانوي والتقني
- عدد التلاميذ حسب الجنس ؛
- المؤسسات، القاعات والداخليات ؛
- الحاصلين على الباكلوريا حسب التخصصات.
التكوين المهني
- مؤسسات التكوين المهني؛
- أعداد المستفيدين.

الفلاحة والغابات

- توزيع المساحات الزراعية حسب نوع الزراعة ؛
- تقدير المردود المحصل عليه حسب نوع النباتات؛
- عدد المستخدمين حسب الأنشطة الفلاحية؛
- مجموع الماشية، الأبقار، الأغنام، الماعز ؛
- المساحة المغروسة، الرخص الخاصة باستغلال الغابة، والأشجار الطبيعية بالجماعة.

الصيد البحري (إذا وجد)
- حالة مراكب الصيد، شحن المنتوجات حسب النوع، ووجهة المنتوجات ؛
- عدد المستخدمين بقطاع الصيد البحري.

الماء
- مصادر الماء الصالح للشرب ؛
- حالة الأماكن الخاصة بالماء الصالح للشرب؛
- وضع خريطة لنقط الماء؛
- عدد الدواوير المتوفرة على نقطة مـاء مجهزة ونوعية التجهيز.
- طرق التطهير المستعملة
- نسبة المنازل المتوفرة على نظام التطهير.
الموارد الطبيعية للجماعة
- الموارد الطبيعية حسب النوع والحجم؛
- المقالع الموجودة بالجماعة؛
- المعادن الموجودة بالجماعة؛


الصناعة والتجارة

- لائحة الصناعات الموجودة بالجماعة ؛
- عدد المؤسسات الخاضعة للضريبة المهنية بالجماعة ؛
- عدد المستخدمين في الميدان الصناعي بالجماعة.

الصناعة التقليدية والحرف المحلية

- منتوجات الصناعة التقليدية بالجماعة ؛
- الحرف الخاصة بالصناعة التقليدية ومميزاتها.

السياحة والترفيه

- الطاقات السياحية للجماعة ؛
- المحلات السياحية المتوفرة ؛
- البنية التحتية الرياضية و الترفيهية.

الصحة

- البنية التحتية الصحية ؛
- عدد الأطباء حسب التخصصات ؛
- عدد الصيادلة ؛
- الموظفين التابعين لقطاع الصحة ؛
- سيارات الإسعاف ووسائل نقل المرضى ؛
- التغطية والخدمات الخاصة بصحة الأم والطفل ؛
- البرامج الخاصة بالطفل ؛
- الأمراض الأكثر ظهورا؛
- عدد النساء في سن الإنجاب ؛
- عدد النساء االمتزوجات؛
- عدد الولادات المنتظرة؛
- نسبة الولادات بالوسط المراقب طبيا؛
- نسبة التغطية بالتلقيح؛
- معدل المسافة المقطوعة للوصول إلى الخدمات الصحية.

الكهرباء

- ما هي الأماكن التي لم تشملها الكهربة لحد الآن ؟
- ما هو عدد السكان المعنيين ؟
-عدد الدواوير المرتبطة بالشبكة الوطنية للكرباء.

النقل

-الطرق و المسالك المتوفرة ؛
- وسائل النقل المتاحة ؛

الثقافة
- اللهجات المحلية؛
- المواسيم والأنشطة الثقافية المحلية؛
- الإنتماء القبلي للسكان؛
- المآثر التاريخية؛
- المركبات السوسيوثقافية؛
- النوادي النسوية؛
- المجموعات الفلكلورية؛
- عدد دور الشباب.

الموارد البشرية للجماعة

- عدد الموظفين حسب الكفاءات؛
- الكفاءات المتوفرة في تراب الجماعة؛

موارد الجماعة

- المداخيل التي تحصل عليها الجماعة؛
مداخيل الجماعة ؟
- المساعدات الخارجية؛
- الأسواق؛
- الجبايات.
ممتلكات الجماعة

- العقارات الجماعية حسب النوع والموقع؛
التجهيزات والآلات.

السكنى
- نوع السكن بالجماعة ؛
-التوزيع الجغرافي للمنازل بالجماعة ؛
-معدل أثمان المتر المربع للمساحة المبنية ؛
- المشاكل المتعلقة بمواد البناء؛
- المشاكل العقارية.


الإدارات

- لائحة الإدارات المحلية .

الجمعيات المحلية
- لائحة الجمعيات الفاعلة على مستوى الجماعة حسب مجال التدخل.


المقاولات والتعاونيات
- لائحة المؤسسات مع إعطاء نوع النشاط وحجمه

الوسط الطبيعي

- خريطة الجماعة ؛
- مقياس الأمطار بالجماعة ؛
- الحرارة الدنيا و العليا و المتوسطة ؛
- مستوى الرياح ؛
- المشاكل التي يطرحها المناخ بالجماعة ؛
- المزايا التي يوفرها المناخ بالجماعة ؛
- تضاريس الجماعة.


4-6- التشخيص التشاركي:

إن التشخيص التشاركي يعتبر من أهم المراحل والعمليات لنجاح وضمان استمرارية المشروع، لأن من خلال نتائجه يتم تحديد العوائق والحاجيات والأوليات التي يتم من خلالها اعداد أهداف و غايات و برنامج العمل ككل و دلك من خلال التفكير مع السكان في حالتهم ووضعيتهم وتنشيط وتسهيل الحوار الجماعي والتواصل بشكل عام حتى يتسنى للجميع التعبير عن ارائهم و المشاركة فى أخذ القرار و الآلتزام به وتقاسم المعلومات والمسؤوليات . ويتم دلك بتحديد الانتظارات ، المشاكل والحاجيات المعبرة عنها أولا ، ولفهم أشمل لهده المعيقات يجب ربطها و تحديد العلاقات فيما بينها على شكل شجرة المشاكل من جهة وعلاقتها مع عوامل بنيوية ووظيفية أخرى )ماذا لدينا من خيرات طبيعية و كيفية استعمالها...(.

وبعد تحديد المعيقات و الامكانيات و فهم العلاقات اتى تربطها و أسبابهاو اثارها, نبحث على الحلول و ترجمتها الى برنامج عمل مبنى على التشاور و الحوار يحظى بثقة والتزام السكان ، بحيث اصبحوا مستعدين و معبئين و متضامنين لانجاز مشروعهم…

وفى هذا المجال، يمكن للمنشطين أن يستعينوا بأدوات وأساليب المقاربة التشاركية.



-5-6تساؤلات استراتيجية لوضع المخطط:

لماذا نحن هنا ؟ تصور
1. POURQUOI SOMMES-NOUS ICI ? VOCATION
MISSION
VISION
ماذا نحاول أن نفعل ؟ الغايات
2. QU’ESSAYONS-NOUS DE FAIRE ? BUTS

ما ذا سنفعل ؟ الأهداف
3. QU’ALLONS-NOUS FAIRE OBJECTIFS

ما هي الأشياء التي سنقوم بها ؟ المشاريع
4. QUELLES SONT LES ACTIONS A ENTREPRENDRE ? PROJETS

ما هي الوسائل التي سنعبئها ؟ التمويل وموارد أخرى
5. QUELS SONT LES MOYENS A MOBILISER? FINANCEMENT ET AUTRES RESSOURCES

كيف سنعلم أين وصلنا ؟ التقييم
6. COMMENT PEUT-ON SAVOIR OU SOMMES-NOUS ARRIVES ? EVALUATION


الغايات

تعريف :
"تكون الغاية متصلة بالتصور الذي وضعته الجماعة لمستقبلها كما أنها تصف بألفاظ عامة الفوائد التي ستحصل عليها الفئات المستهدفة "

مثال :

- تلبية حاجيات السكان من الماء الصالح للشرب.
- محاربة مرض فقر الدم لدى الشباب والاطفال.
- الرفع من مستوى التمدرس لذى الفتاة.

ملاحظة :
أحيانا يستعمل لفظ الأهداف العامة عوض مصطلح الغايات وهذا صحيح.


الأهـــداف

الهدف هو عمل دقيق ومحدد نسعى إلى تحقيقه طبقا للغاية التي هو تابع لها.
ويجب على الهدف أن يكون :

Un objectif doit être SMART

. Spécifique خصوصي
. Mesurable قابل للقياس
. Approprié مطابق
. Réaliste واقعي
. Temporel محدد في الزمن

مثال :
- تكوين 50 امرأة بدوار ايت أمالو في ميدان زراعة الحناء خلال سنة 2004.
- تشجير الساحة العمومية الموجودة أمام مقر الجماعة بمائتي نخلة خلال سنة. 2004.

ملاحظة :
أحيانا يستعمل مصطلح الأهداف الخاصة وهذا صحيح.

-6-6جدول الإطار المنطقي

(4) (3) (2) (1)
الظروف الخارجية وسائل ومصادر المعومات لوضع المؤشرات المؤشرات القابلة للقياس تحرير

الغايات
الأهداف
النتائج المنتظرة

العمود الأول :

1- يخصص السطر الأول لتحرير الغايات المتعلقة بالبرنامج المخطط له.
2- يخصص السطر الثاني لتحرير الأهداف.
3- في السطر الثالث يتم توضيح النتائج المنتظرة من الأهداف الموضوعة.


العمود الثاني :
يتضمن هذا العمود بيان المؤشرات القابلة للتأكد من صحتها والمتعلقة بكل عنصر. وينتظر من هذه المؤشرات توضيح هل تم إنجاز ما تم تخطيطه أم لا مع توفير أداة للتحقق من صحة ذلك الإدعاء.

العمود الثالث :
يخصص هذا العمود لتوضيح مصادر المعلومات المعتمد عليها للتأكد من صحة ما تقدمه المؤشرات. ويتعلق الأمر هنا ببنوك المعطيات والسجلات…الخ.

العمود الرابع :
يهتم هذا العمود ببيان الظروف الحرجة للإنجاز أو الصعوبات المرتقبة. وتمثل هذه الظروف العوامل الخارجية التي ليست تحت سيطرة المخططين للبرنامج لكن وجودها ضروري لإنجاز الأنشطة وتحقيق الأهداف.

ملاحظة :
لماذا سمي هذا الإطار بالمنطقي ؟
لأنه يحتوي على منطقين :

ا 1المنطق الأول عمودي ويسمى منطق التسيير والذي يبين أنه :

• إذا أنجزنا المشاريع المخططة فإننا نحصل على النتائج المرتقبة ؛
• إذا حققنا النتائج المرتقبة فإننا نحقق الغايات المسطرة ؛
• إذا حققنا الغايات فإننا أنجزنا المهمة الرئيسية لمنظمتنا وهذا هو حلمنا.

2- المنطق الثاني أفقيا ويسمى منطق التطبيق إذ يبين الطابع التطبيقي لكل العناصر وكذا مدى تفعيلها.


-7-6العناصر الضرورية لتقديم المشروع


1- الملخص التنفيذي

2- مبررات المشروع

3- أهداف المشروع

4- مساهمة المشروع في تحقيق الغايات والأهداف

5- نتائج العمل

6- خطة التنفيذ

7- خطة المتابعة

8- التقييم

9- الميزانية.


-1-7-6الملخص التنفيذي للمشروع :

تعريف :

وصف مركز للعناصر الأساسية للمشروع لا يزيد عن صفحة أو صفحتين يضم مايلي:
- اسم المشروع
- مكان إنجاز المشروع
- لماذا تم التفكير في هذا المشروع
- المشاورات التي أجريت مع المجتمع المحلي والفئات المستهدفة
- تحليل للمشكلة وأسبابها
- الفرص المتاحة لإنجاز المشروع
- وصف الفئات المستهدفة
- أهداف المشروع (باختصار)
- أهم عناصر خطة التقييم
- مدة تنفيذ المشروع
- تكلفة المشروع
- من المسؤول عن المشروع
- من سينفذ المشروع


-2-7-6 مبررات المشروع :

تعريف :

قصد تبرير المشروع يجب الإجابة على الأسئلة التالية :
1-ماهو المشكل الرئيسي الذي ينوي المشروع معالجته ؟
2-كيف تم تحديد/هذا المشكل / الأسباب الرئيسية / المعطيات الموجودة والمعتمدة؟
3-ماهي الفئة أو الفئات المتضررة من هذا المشكل ؟
4-ماهو تأثير هذا المشكل جغرافيا ؟ وذلك لتحديد كيفية التنفيذ (محليا أو جهويا أو وطنيا) مع ذكر العراقيل والقيود والفرص المتاحة لمعالجة المشكل.

5- ما هو التغيير الإيجابي الذي سيحققه المشروع على المجتمع (معالجة المشكل) وما هي النتائج المتوقعة إذا لم يتم معالجة المشكل بالطريقة المرجوة.

لكتابة المشكلة بطريقة جيدة يجب :

1- الجمع مسبقا للمعلومات الإحصائية الضرورية والمعطيات السوسيو-ديموغرافية التي لها علاقة بالمشكلة.

تحديدالعلاقات بين المشكلة واهتمامات الجماعة القروية (المهمة / الغايات / الأهداف الإستراتيجية)
2- إشراك الفئات المستهدفة المعنية بالمشكلة وكتابتها حسب وجهة نظرهم.

3- تحديدالحاجيات بطريقة واقعية حسب الجهات الجغرافية والفئات المعنية.

4- كتابةالمشكلة بوضوح وبدقة وباختصار.

• ماذا تم إنجازه سابقا لمعالجة الوضع ؟

• ما هي الخطوات التي اتخذتها في الماضي لمعالجة المشكل ؟

• ما هي التوصيات لمشاريع سابقة أو أنشطة في هذا المجال من حيث ما تم إنجازه وما يجب القيام به ؟

• التجارب الماضية لمعالجة المشكلة والدروس المستفادة.

• عرض للمشاورات التي أجريت مع المجتمع المحلي والفئات المستهدفة لتحديد المشكلة المطروحة والإحتياجات.
وصف وتحديد الفئة / الفئات المستهدفة

• تحديد كمي ونوعي : الجنس، الفئة العمرية، المنطقة الجغرافية، العدد الخ ...

• كيف تم اختيارها ولماذا ؟

* الفئات الرئيسية
* الفئات الثانوية (الداعمة)

-3-7-6أهداف المشروع

تعريف :

• يجب أن تحدد الأهداف بالضبط ماذا يسعى المشروع إلى تحقيقه سواء كانت أهداف بعيدة أو أهداف آنية ؛

• يجب أن يكون عرض الأهداف بطريقة تمكن مقيم خارجي من التثبت إذا كان المشروع قد حقق أهدافه عند اكتمال تنفيذه ؛

• الأهداف تعبر عن التأثير المتوقع أو التحسينات التي تطرأ على وضع معين وبالتالي لا تتعلق بالأنشطة في حد ذاتها ؛

• ينبغي وضع اعتبار خاص لمؤشرات الأداء التي ستكون أداة تقييم للأهداف إثر نهاية المشروع.
• يجب أن تكون اهداف المشروع دقيقة وواضحة (SMART)

مثال :



بانتهاء مدة تنفيذ المشروع في منطقة
مراكش بنسبة 5./. لدى الفتيات رفع نسبة التمدرس
مدة الأداء في أي مكان ؟ القياس الفئات المستهدفة سنفعل شيء (فعل)
متى ؟ أين ؟ كم ؟ من ؟ ماذا ؟


-4-7-6نتائج المشروع:

تعريف:
نوعية النتائج التي ستظهر لدى تنفيذ المشروع والتي من شأنها أن تؤدي إلى تحقيق الأهداف.

النتائج :

- نتائج تظهر عند استكمال النشاط أو الأنشطة
- يحدد الجمهور المستهدف المعني بالنتيجة الحاصلة
- يحدد نوع النتائج بالنسبة لكل عنصر أساسي من المشروع
- يحدد كمية نتائج العمل المنتظرة
- يحدد الوقت أو الجدول الزمني المطلوب لإظهار هذه النتائج إلى حيز الوجود.

الفرق بين الأهداف والنتائج

- الهدف : التأثير الذي يأمل المشروع تحقيقه.
- النتائج : عادة ما تكون ملموسة كمية أو نوعية، تسبب الحصول على التأثير المتوقع.



-5-7-6خطة التنفيذ :

تعريف :

• يشرح هذا الباب أسلوب تنفيذ المشروع فضلا عن الخطوات والمنهجية المقررة لتحقيق أهدافه ؛
• يشرح الأسباب المنطقية وراء الأسلوب الذي سيتم اتباعه ؛
• يعطي خطة عمل مدققة وجدول زمني يوضح عملية التنفيذ؛
• يجب أن يتضمن كذلك تفاصيل عن التنسيق مع منظمات حكومية أو غير حكومية أخرى ؛
• بيان الدعم الخارجي للمشروع.


نموذج لاطار خطة التنفيذ:


المسؤول على التنفيذ الموارد المطلوبة (بشرية ومادية) فترة التنفيذ مكان التنفيذ الإجراءات النشاط الرئيسي
محمد
علي
ابراهيم
سعيد مارس 2002
يونيو 2002
إبريل 2003
دجنبر 2004 ا
ب
ت
ج 1-إنجاز عيادة
2- مخيم
3-دور الأطفال
4- سوق




بيان التسلسل الزمني
)جدول جانت(
Chronogramme
(Diagramme de Gantt)


يعتبر جدول Gantt أداة لتلخيص طريقة إنجاز الأنشطة التي تمت برمجتها.
فهكذا عند الانتهاء من إعداد جداول العمل، فإن من المهم إعداد مخطط مختصر لها. إن ذلك من شأنه أن يقدم مرجعا هاما يمكن استخدامه من قبل كل العاملين، ويعبر بصورة موجزة عما سيقدمه المشروع ومتى. كما يمكن اعتباره ملخصا مفيدا يضمن اقتراحات التمويل.

ويشتمل جدول Gantt على ما يلي :

• عمود يضم الأنشطة الرئيسية للمشروع ؛
• عمود يحدد فترات زمنية ثابتة (أيام، أسابيع، أشهر، سنوات)، توضح متى سيتم تنفيذ الأنشطة ؛
• عمود يشتمل على أسماء المسؤولين عن إنجاز الأنشطة.

ويسهل جدول Gantt مراجعة الترتيب الزمني للأنشطة، كما يبرز ما إذا كانت هناك فترات تداخل، ويؤكد على الأنشطة التي يلزم أن تتم قبل بدء أعمال أخرى في موقعها الزمني الصحيح. إن هذه الخطة سوف تعاون أيضا في إظهار ما إذا كانت أعباء العمل مقسمة بالتساوي بين العاملين بحيث لا يكون أحدهم مثقلا بالمهام في الوقت الذي يكون فيه الآخرون غير مستغلين استغلالا صحيحا.


الأشخاص المسؤولين - الشهر المشروع
12 11 10 9 8 7 6 5 4 3 2 1
الدعاية والتحضيرات الأولية
(1) عقد اللقاءات على المستوى المحلي
(2) تحرير التقرير الأولي
(3) استشارة الخبراء
نشاطات الوحدات
(4) إعداد البرامج
(5) تحديد المهام
(6) تجنيد الوسائل
اختيار وتدريب المتطوعين
(7) اختيار العاملين
(Cool تدريب العاملين
(9) تنفيذ البرنامج
(10) وضع أسلوب التتبع والتقييم


-7-7-6خطة المتابعة:

تعريف :

شرح الترتيبات الواجب اتخاذها لتتبع عملية تنفيذ أنشطة المشروع والتأكد من تطبيق خطة العمل مثل ما تم التخطيط له وذلك على مدى فترة التنفيذ.

المطلوب من عملية المتابعة:

* تحديد ترتيبات إعداد التقارير حسب نوعية الأنشطة و المسؤولين على التنفيذ.

* تحديد كيفية جمع المعطيات الخاصة بعملية التنفيذ وطرق تحليل المعلومات للتعريف على أسباب اللاتوافق بين ما تم التخطيط له وما تم تنفيذه.

* الإستفادة من المعلومات المتوفرة لتعديل الوضع (تصحيح عملية التنفيد) أو للوقاية أثناء الخطوات التنفيذية القادمة من الأخطاء التي تم التعرف عليها.

* إستعمال المعطيات المتوفرة لمساعدة إدارة المشروع على إتخاذ القرارات السليمة
) المتابعة تعتبر إحدى أهم جوانب تسيير المشروع).




الادوات المستعملة للمتابعة :

- المقارنة مع خطة التنفيذ المحددة (Gant)
- تقارير موضوعية ودورية للأنشطة
- الإشراف الميداني لسير عملية التنفيذ
- محاضر الإجتماعات
- جمع المعلومات الخاصة بسير المشروع و إتخاذ القرار في الوقت المناسب
- المقارنة مع المقاييس المستعملة ( مشاريع تقديم الخدمات(
- المقارنة مع الوصف الوظيفي لموظفي المشروع
- الإشراف على عملية إستعمال الموارد البشرية والمالية.

جدول المتابعة:

فترة المتابعة المسؤول على المتابعة طريقة المتابعة النشاط
- شهرية
-ثلاثية
-سنوية
- بعد تنفيذ النشاط
-أثناء تنفيذ النشاط 1- ابراهيم
2- حميد
3- علي
4- مريم
5- خديجة -التقارير الشهرية
- الإشراف المباشر
-بالمقارنة مع المقاييس
-بالمقارنة مع الحاضر
-لإستمارات. 1-
2-
3-
4-
5-



7- الإنجاز التشاركى:

من أهم أسباب فشل العديد من المشاريع هو الأسلوب الذى اعتمده المتدخلون حيث أن الادارة المتدخلة كانت تعتبر السكان مجرد مستفيدين وليسوا معنيين بجميع المراحل التى يقطعها المشروع قبل اتمام انجازه ، بل فى جل الأحيان حتى بعد انجاز المشروع فان الادارة المنفذة للمشروع تتكفل بوظيفتى الصيانة و الحراسة لمدة معينة .

عندما نتبنى المقاربة التشاركية فان السكان يصبحون هم المعنيين الأوائل بمشروعهم حيث عوملوا كشركاء حقيقيين منذالفترة الأولى من مرحلة التشخيص التشاركى و البرمجة و كنتيجة حتمية يكون الالتزام والتعبئة واقتسام المسؤوليات هى الضمانة لانجاز المشروع بالشراكة و التكفل بالتتبع و التسيير والصيانة و هذا يعنى تملك المشروع. مما يضمن الاستمرارية و الاستدامة بل واعادة وتكرار التجربة الناجحة.

ان الانجازالتشاركى يتمثل فى حالات مختلفة حسب مستويات التشارك و الامكانات المتاحة، فقد نجد من أضعف مستويات المشاركة تلك التى تقتصر على اخبار السكان قبيل الشروع فى الانجاز ومنها قد نجد اشراك المستفيدين فى تحمل قسط من الأعباء على شكل مساهمة نقدية تمثل جزءا مئويا من ال
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 322
تاريخ التسجيل : 18/10/2011
العمر : 44
الموقع : www.facebook.com/dimatanmia.dt

http://dimatanmia.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دليل مكون اللجنة الجماعية في مجال التخطيط التشاركي

مُساهمة من طرف العربي في السبت 24 مارس 2012 - 0:43

شكرا على الموضوع الشامل

العربي

عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 24/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى